أخر أخبار

ico Aufmerksamkeit erregende Wege zum bester Casino Anbieter ico بمنتجع مزغان السياحي تسليم الشواهد لخريجي الدورة التكوينية في مجال فن الطبخ والحلويات والاتيكيت المطبخي ico الجمعية الجهوية الإفريقية التابعة للجمعية البرلمانية للفرانكفونية تعرب عن قلقها تجاه التهديدات الإرهابية والانفصالية بالقارة الإفريقية وتؤكد التزامها الراسخ بالوحدة الترابية لدول المنطقة وبأمن شعوبها ico Bonanza Slot Machine What Is The Actual online casino games for real money canada Reason Behind The Success Of Bonanza Slot Machine? ico الدفاع الجديدي يواصل مسلسل الإخفاق ico تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).. المنتخب المغربي يرتقي الى المركز 22 ليحتل الصف الأول عربيا والثاني افريقيا ico العرض المتوفر من الأغنام والماعز يفوق مليون بجهة الدارالبيضاء سطات رأس ico توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة شعيب الدكالي  وجامعة السلطان زين العابدين بماليزيا ico 20947 مترشحا يجتازون امتحانات الباكالوريا بإقليم الجديدة برسم دورة يونيو 2022. ico مصالح الأمن بالجديدة تواصل عملياتها لتجفيف منابع الجريمة بعاصمة دكالة وإيقاف شخصين مشتبه فيهما في نازلة تتعلق بالغش في الامتحانات المدرسية.

سلسلة مبدعون من داخل الحجر الصحي التشكيلية ليلى بوطاهر بالعزم و الإرادة يمكننا الوصل لمبتغانا و تحقيق طموحاتنا

18 أبريل 2021
A+
A-

صوت الأمة:أجرى الحوار :محمد الصفى

من هي ليلى بوطاهر ؟

– ليلى بوطاهر من مواليد مدينة تازة سنة 1985 تعمل كمساعدة صيدلانية بمدينة جرسيف، فنانة تشكيلية عصامية عاشقة للفن منذ الطفولة،  ولظروف خاصة لم أتمكن من شق طريقي الفني مبكرا حيث كان أول ظهور لي في معرض فردي بدار الثقافة بمدينة جرسيف بتنسيق مع جمعية جرسيف للبيئة والتنمية والتأهيل الحرفي فبراير 2020 عرضت من خلاله أول لوحاتي التي بلغ عددها 30 لوحة والتي حضيت بإعجاب زوار المعرض. بعد ذلك اجتاحت جائحة كورونا العالم لكن هذا لم يمنعني من مشاركة أعمالي مع فنانين من خلال مجموعة من المعارض والملتقيات الإفتراضية التي شاركت فيها وحصلت على مجموعة من الشهادات التقديرية.

2 – ما هي المهنة التي كنت ترغبين فيها غير التي تمارسينها الآن ؟

– المهنة التي أحببتها بالموازاة مع الفن التشكيلي الذي أجد فيه ذاتي، هي التمريض لما لهذه المهنة من أفضال على الناس حين تقوم بمساعدتهم و إنقاذهم و السهر على صحتهم، لأنني منذ صغري كنت أقول لوالدي أحب أن أكون ملاك رحمة فهي فعلا مهنة كلها فضل و إحسان.

3 ما هو أجمل حدث وقع لك في مسارك الابداعي ؟

– أجمل حدث في مساري الفني الذي أعتبره مازال في طريقه بفضل التشجيع و التتبع من قبل فنانين و نقاد في المجال، هو يوم افتتاح معرضي الأول الذي يمثل خطوتي الأولى لتحقيق حلمي في ولوج عالم الفن التشكيلي، فرحة لم تسعها الأرض، رغم إحساسي بالخوف و الرهبة يومها، هل سينجح المعرض ؟ هل سيكون الإقبال عليه؟… عدد من التساؤلات اختلجتني لكن و الحمد لله مرت الأجواء في أحسن الظروف و كانت انطلاقتي الفعلية .

4 –  ما هو أسوء موقف تعرضت إليه في مسارك الفني ؟

– الحمد لله لحد الساعة لم اتعرض لأي موقف سيء وأتمنى عدم حدوثه، فكل ما ألاقيه من محيطي أو أصدقائي كانوا فنانين أو غيرهم لا أجد إلا التنويه و التحفيز و ما حواركم معي هذا إلا دليل على ذلك، شكرا لكم كجريدة و محاور له حس فني رفيع الأستاذ محمد الصفى.

5 – ما هو الشيء الذي كنت تطمحين إليه و لم يتحقق إلى الآن ؟

– طموحي و أنا في بداية مشواري الفني، هو أن تكون لي بصمتي الخاصة في مجال الفن التشكيلي، أجتهد، أتعلم، أتعرف على كل المدارس الفنية و مشاربها، و هذا ضروري ما دمت في بداياتي وإن شاء الله سيتحقق ذلك كما تحقق حلم بدايتي الفنية.

7 ما هي نصيحتك لشباب اليوم ؟

– نصيحتي لشباب اليوم، لا تؤجلوا أحلامكم ورغباتكم فيما تودون تحقيقه و الوصول إليه، فبالعزم و الإرادة القوية يمكنكم تحقيقه، وإن حالت الظروف دون ذلك لا تفقدوا الأمل، عاودوا ثم عاودوا، ولو بقي من العمر يوم واحد في حياتكم ، كما أوصيكم بالمطالعة لمنار للعقول و تربيتها .

7 – كلمة أخيرة :

كلمتي الأخيرة هي موجهة لكل من كان له الفضل في تشجيعي من فنانين تشكيليين بمختلف تخصصاتهم و إعلاميين و أصدقاء و أقارب، و الشكر موصول مرة ثانية لجريدة بيان اليوم التي فتحت لي منبرها للتعبير عما يخالجني و أتقاسمه مع القراء الكرام .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: