أخر أخبار

ico Aufmerksamkeit erregende Wege zum bester Casino Anbieter ico بمنتجع مزغان السياحي تسليم الشواهد لخريجي الدورة التكوينية في مجال فن الطبخ والحلويات والاتيكيت المطبخي ico الجمعية الجهوية الإفريقية التابعة للجمعية البرلمانية للفرانكفونية تعرب عن قلقها تجاه التهديدات الإرهابية والانفصالية بالقارة الإفريقية وتؤكد التزامها الراسخ بالوحدة الترابية لدول المنطقة وبأمن شعوبها ico Bonanza Slot Machine What Is The Actual online casino games for real money canada Reason Behind The Success Of Bonanza Slot Machine? ico الدفاع الجديدي يواصل مسلسل الإخفاق ico تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).. المنتخب المغربي يرتقي الى المركز 22 ليحتل الصف الأول عربيا والثاني افريقيا ico العرض المتوفر من الأغنام والماعز يفوق مليون بجهة الدارالبيضاء سطات رأس ico توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة شعيب الدكالي  وجامعة السلطان زين العابدين بماليزيا ico 20947 مترشحا يجتازون امتحانات الباكالوريا بإقليم الجديدة برسم دورة يونيو 2022. ico مصالح الأمن بالجديدة تواصل عملياتها لتجفيف منابع الجريمة بعاصمة دكالة وإيقاف شخصين مشتبه فيهما في نازلة تتعلق بالغش في الامتحانات المدرسية.

سلسلة مبدعون من داخل الحجر الصحي   الشاعرة أمينة الزهر علينا تأثيث ذاكرتنا بكل ما هو جميل ونبيل وإنساني

2 مايو 2021
A+
A-

صوت الأمة:

 

أجرى الحوار : محمد الصفى

 

1 – من هي امينة الأزهر ؟

– أمينة الأزهر شاعرة من مواليد مدينة آزمور سنة 1968، حيث تشبعت بعبق التاريخ والحضارة والانفتاح، تابعت دراستي الابتدائية والثانوية بمسقط رأسي، والجامعية بكلية الآداب بالجديدة (شعبة الأدب العربي)، أشتغل  في المحاسبة  بالقطاع الخاص بالدار البيضاء، شاركت في العديد من الملتقيات الأدبية  كما نشرت لي  عدة نصوص شعرية ونثرية في عدد من المنابر الوطنية؛ أول إصداراتي ديوان شعري موسوم بـ “غيمة تمنعني من الرقص”.

2 – ما هي المهنة التي كنت ترغبين فيها غير التي تمارسينها الآن؟

–  كانت تستهويني مهنة الصحافة رغم أنها مهنة المتاعب و مدى الإكراهات التي كان يعاني منها الصحفيون في مراحل سابقة،  لكنه حلم لم يتحقق،  ودون سابق إنذار وجدت نفسي في إحدى المؤسسات الفرنسية، أدرس المحاسبة رغم تكويني الأدبي. ومع ذلك  لم يمنعني  غياب الشعرية والمجاز والاستعارة من لغة الأرقام والجداول من الانكباب على القراءة والكتابة نثرا وشعرا، ولا من الإدمان على الأشرطة السينمائية والأعمال المسرحية واللوحات التشكيلية.

3 –  أجمل حدث عشته في مسارك الفني ؟

–  أعتقد أن القادم من الأيام هو الذي يكتنف أجمل ما سأعيشه إبداعيا، ليس فقط لأنني في بداية مساري في جغرافية الأدب الصعبة، ولكن أيضا لأن الطموح إلى الأجود والأفضل محرك أساس لكل من تسكنه الكتابة. ومع ذلك، فصدور ديواني البكر “غيمة تمنعني من الرقص” يعتبر إلى الآن أجمل حدث في مساري، وخاصة ما رافقه من قراءات بديعة من قبل كتاب ونقاد لهم مكانتهم المرموقة في الساحة الثقافية، ما منحني ثقة أكبر في النفس وزج بي في خانة الإصرار على الكتابة. بحق هو أجمل  حدث، ومعه لقاءات التقديم والتوقيع التي حظي بها.

4 – أسوأ موقف وقع لك في مسارك الإبداعي؟

–  لا أتذكر واقعة من هذا القبيل. وحتى لو افترضنا جدلا أنني تعرضت لموقف يندرج ضمن هذا التوصيف، فمن الأفضل محوه من الذاكرة لتأثيثها بالجميل والنبيل والإنساني فحسب.

5 – ما هو الشيء الذي كنت تطمحين إليه و لم يتحقق لحد الآن؟

–  أحلام شاسعة بسعة الكون، تحقق إنسانية الإنسان وكرامة المواطنة، سيادة السلام والوفاء. مثلما كنت أطمح ولا زلت إلى أن تستعيد مدينتي آزمور مجدها الثقافي بالخصوص.

6 –  ما هي نصيحتك لشباب اليوم رجال الغد؟

–  الثقة في قدراتهم الذاتية والتسلح بالأمل. إعمال الفكر النقدي وطلب العلم حتى في الصين رغم أنف كورونا!

7   كلمة أخيرة…

لنعش جميعا على إيقاع وحكمة ابن الرومي:

“أَملي فيه ليأسي قاهرُ/ فلذا قلبي عليه صابرُ

“وهو المحسِن والمجمِل بي/ وأنا الراجي له والشاكر

“طرفُه يُخبرني عن قلبه/ أنني يوما عليه قادر”.

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: