أخر أخبار

كوفيد 19 .. بلوغ ذروة الإصابات “على الأرجح” خلال الأسبوع الماضي

24 يناير 2022
A+
A-

صوت الأمة:و م ع.

الإثنين, 24 يناير, 2022 .

 

الرباط – أعرب معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الإثنين، عن اعتقاده بأنه تم “على الأرجح” بلوغ ذروة الإصابات بالعدوى خلال الأسبوع الممتد من 17 إلى 23 يناير الجاري.

وقال المرابط ، في تعليق على الوضع الوبائي لكوفيد-19 إلى غاية 23 يناير الجاري، نُشر على موقع “LinkedIn”، ” مبدئيا ، ما لم تكن هناك مفاجأة، تم بلوغ ذروة الإصابات. فالمتحور أوميكرون يبدو أقل خطورة، لكن هذا لا يعني أنه غير خطير تماما “.

كما حذر من أن هذه الذروة سيتبعها ارتفاع في معدل الإصابة الحرجة والوفيات للأسف .. “على الأقل ينتظرنا أسبوعان صعبان من حيث الحالات الحرجة وحالات الوفاة”.

وسجل استقرار معدل الحالات الإيجابية (المستوى الوطني) للأسبوع الثاني على التوالي عند 24.4 في المائة ، مشيرا في هذا الصدد إلى تسجيل تراجع في جهات الدار البيضاء-سطات ومراكش-آسفي وسوس-ماسة.

وأضاف أن معدل تكاثر سارس كوف-2 بلغ 0.98 ، مضيفا أن هذا المؤشر تجاوز 1 منذ 21 نونبر 2021 ، أي 62 يوما ، في حين أن الحالات الجديدة لم تزد سوى بنسبة 7  في المائة .

وأبرز أن مستوى انتقال الفيروس مرتفع في جميع أنحاء التراب الوطني ، وجميع الجهات كانت في “المستوى الأحمر” ، مشيرا إلى أن جهة الدار البيضاء-سطات انتقلت هذا الأسبوع من مستوى مرتفع جدا إلى مستوى مرتفع (بدأت مرحلة الانخفاض فعليا في الجهة).

وحذر المرابط من أن خطر الإصابة بالمرض مرتفع ، داعيا الجميع إلى توخي الحذر وارتداء الكمامة بشكل مستمر ، والحرص على نظافة اليدين ، وتجنب التجمعات ، واحترام مسافة الأمان مع الآخرين.

وبالنسبة للسيد المرابط، تتواءم معطيات اليقظة والمراقبة الوطنية لـكوفيد-19 مع البيانات الدولية، مضيفا أن “أوميكرون أقل خطورة من دلتا ، لكن لم يصرح أي أحد بأن أوميكرون منعدم الخطورة تماما . حذار ، للأسف ، تم التقليل من شأن الموجة الحالية!”.

وفي ما يتعلق بالأرقام المسجلة بتاريخ 23 يناير 2022 ، أوضح المسؤول ذاته أن عدد الحالات الحرجة ارتفع هذا الأسبوع بنسبة 36.2 في المائة وتضاعف معدل الوفيات بمقدار 2.4 ، فيما تم تسجيل 730 حالة دخول جديدة لاقسام الإنعاش والعناية المركزة، ومغادرة 464 مصابا المصالح المذكورة بعد تحسن حالتهم الصحية.

وسجل السيد المرابط أن أخطاء قاتلة أدت بمرضى إلى ولوج أقسام الإنعاش، بعضهم توفي، خاصة تناول أدوية الكورتيكوييد في المرحلة المبكرة من المرض ، وممارسة الرياضة، وعدم شرب كمية كافية من الماء ، وعدم احترام البروتوكول العلاجي، فضلا عن التطبيب الذاتي.

وشدد أيضا على أن “مشكلة كبيرة جدا تنتظرنا بعد كوفيد-19 تتعلق بمقاومة المضادات الحيوية ، والاستهلاك المفرط وغير المعقلن ، غالبا غير موصى به “.

وأشار المسؤول ذاته في هذا السياق ، إلى القواعد الثلاث للخروج من الموجة بأقل الأضرار وهي التدابير الوقائية الفردية ، والتلقيح (خاصة أخذ الجرعة المعززة) والامتثال للبروتوكول العلاجي الوطني.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: