أخر أخبار

البرلمان المغربي يشارك في أشغال الجمعية العامة ال 144 للاتحاد البرلماني الدولي بأندونيسيا

17 مارس 2022
A+
A-

صوت الأمة:بلاغ صحفي.

الرباط في 17/03/2022

يشارك البرلمان المغربي بوفد رفيع المستوى برئاسة رئيس مجلس النواب، السيد راشيد الطالبي العلمي، وأعضاء الشعبة الوطنية في الاتحاد البرلماني الدولي، في أشغال الجمعية العامة الـ 144 للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة الـ 209 للمجلس الحاكم للاتحاد والاجتماعات ذات الصلة، التي يستضيفها البرلمان الاندونيسي في نوسا دوا من 20 إلى 24 مارس 2022.

ويضم أعضاء وفد الشعبة البرلمانية الوطنية في الاتحاد البرلماني الدولي عن مجلس النواب كلا من النائب أحمد التويزي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة؛ والنائبة خدوج السلاسي، عضو الفريق الاشتراكي. وعن مجلس المستشارين كلا من المستشار كمال أيت ميك، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار، والمستشار السيد حسن شميس، عضو فريق الأصالة والمعاصرة.

وسيتمحور الموضوع الرئيسي للمناقشة العامة حول “الوصول إلى صفر انبعاثات: حشد البرلمانات للعمل بشأن تغير المناخ”. حيث سيركز المشاركون على دور البرلمانات في المساهمة في تنفيذ السياسات والاتفاقات الوطنية، والدولية المرتبطة بتغير المناخ من أجل تعزيز العمل البرلماني الدولي بشأن تغير المناخ.

وستتوج أشغال هذه الدورة باعتماد وثيقة ختامية حول الموضوع العام للمناقشة العامة وكذا المصادقة على عدد من القرارات من بينها تلك المتعلقة بالموضوعين اللذين ستتدراسهما كل من اللجنة الدائمة للسلم والأمن الدوليين واللجنة الدائمة للتنمية المستدامة حول إعادة النظر في النهج المتبع في عمليات السلام وإعادة صياغته من أجل تعزيز السلام الدائم، وبتعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كعامل مساعد لقطاع التعليم، بما في ذلك خلال أوقات الجائحة.

وسيجري الوفد المغربي على هامش الدورة عددا من اللقاءات مع الوفود المشاركة في إطار تعزيز التعاون البرلماني الثنائي والمتعدد الأطراف.

وتضم الجمعية العامة جميع هيئات الاتحاد البرلماني الدولي بما في ذلك المجلس الحاكم، واللجان الدائمة، ولجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين، ولجنة شؤون الشرق الأوسط، بالإضافة إلى منتدى النساء البرلمانيات، ومنتدى البرلمانيين الشباب. وستكون المناقشة العامة منبرا للمندوبين للتشاور، وتبادل الآراء، والسعي إلى تحفيز العمل البرلماني لدعم الديمقراطية وتعزيزها حول العالم.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: