أخر أخبار

بنلعيدي بدكالة يرسخ ثقافة المساءلة الاجتماعية عن طريق شبكة الجمعيات الدكالية

25 مارس 2022
A+
A-

صوت الأمة:

في إطار برنامجها السنوي و خصوصا الجانب المتعلق بالتنمية الديمقراطية و ترسيخ ثقافة المساءلة الاجتماعية و المجتمعية من خلال تتبع و تنفيد و تقييم مختلف السياسات العمومية من أجل تحسين
و تجويد الخدمات المقدمة بالإضافة الي تسهيل الحق في الحصول على المعلومات .

نظمت شبكة الجمعيات الدكالية غير الحكومية مساء يوم الاربعاء 23 مارس 2022 .لقاء المساءلة الاجتماعية مع المدير الاقليمي لوزارة الشباب و الثقافة و التواصل بإقليم سيدي بنور السيد عبد المجيد لعنيكري .هدا اللقاء تهدف من خلاله الشبكة تحيق بعض الاهداف التواصلية من خلال الترافع و تقاسم المعلومة حتى يمكن لفعاليات المجتمع المدني و الراي العام الاقليمي و الوطني الاطلاع على الوضعية العامة للقطاع بالمديرية و مختلف الانجازات و كدلك الاكراهات التي تعترض تنزيل بعض برامج المديرية بالإضافة الى إشكالية توزيع المخيمات و البنية التحتية و كدا الاهتمام بالطفولة و الشباب .

وعلى هامش اللقاء صرح الاستاذ محمد بنلعيدي رئيس شبكة الجمعيات الدكالية و النائب الاول للمنسق الوطني لشبكة المساءلة بالمغرب لموقع اشطاري ان الفعل المدني الديمقراطي يجب تعميمه على المستوى الوطني من اجل تسهيل التواصل المباشر مع مختلف المسؤولين الحكوميين في افق تقوية الحق في الحصول على المعلومات و مساهمة المواطنات و المواطنين في بناء القرارات العمومية بشكل تشاركي. حيث كانت فرصة للتواصل المباشر بين الفعاليات المدنية والحقوقية والشبابية و كدا رئيسات و رؤساء عدة جمعيات من سيدي بنور وباقي مناطق الإقليم كجماعة امطل و اولاد عمران اد تمحورت مختلف النقاشات حول النقص الدي تعرفه بعض الجماعية الترابية بالإقليم من عدد الاطر الادارية و المرافق العمومية الموجهة للشباب و كدلك المطالبة بخلق مجموعة من مراكز الاستقبال ببعض المدن بالإقليم كما تم التطرق لبعض الاعطاب التقنية (انعدام الماء و الكهرباء بمركب الكرم نموذجا ) و تعقيد بعض المساطر و بالمقابل كان للمدير الإقليمي فرصة سانحة للتحاور المباشر و بالتالي اثني على هدا النوع من اللقاءات مضيفا انه يدخل في اطار الفلسفة الجديدة للنمودج التنموي الجديد الدي يحث على التواصل المباشر و الانصات الى انتظارات المواطنات و المواطنين من اجل بناء علاقات تشاركية ناجعة و ملبية للحاجيات المطلوبة ن طرف الساكنة .

بقلم ابو عبد الله

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: