أخر أخبار

ico المنتخب الوطني المغربي يفوز على منتخب الكونغو برازافيل بسداسية نظيفة ico تغيير موعد مباراة الرجاء الرياضي ومولودية وجدة عن نصف نهاية كاس العرش ico عيد الأضحى: المكتب الوطني للسكك الحديدية يبرمج حوالي 240 قطارا يوميا ico محطة تحلية مياه البحر للدار البيضاء .. منشأة استراتيجية لتعزيز وتأمين التزويد بالماء الشروب بالجهة (المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب) ico هدف أسود الأطلس هو البقاء على رأس المجموعة الخامسة (وليد الركراكي) ico توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمملكة المغربية والسلطة القضائية بجمهورية البيرو ico صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يعطي انطلاقة إنجاز محطة تحلية مياه البحر للدار البيضاء، الأكبر من نوعها بإفريقيا، سيستفيد منها 7,5 مليون من الساكنة ico منتجع مازاغان يدشّن محطة التسميد العضوي احتفاءً باليوم العالمي للبيئة ico ياكومانكا: تجربة بيروفية فريدة في منتجع مازاغان ico المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية يفوز على الكونغو الديموقراطية

قلعة مكونة …أسعار زيت الزيتون ترتفع لـ 70 درهما للتر الواحد

24 نوفمبر 2022
A+
A-

صوت الأمة:

بوفدام ابراهيم

يعرف موسم جني الزيتون بقلعة مكونة الكبرى هذا العام فتورا غير مسبوق ، نظرا لضعف الإنتاج و المردودية، وتعود أسباب هذه الظاهرة الى الجفاف الذي ضرب و يضرب المنطقة مند سنوات ، وكذا الى نضوب الآبار التي كان يسقي بها الفلاح، حتى مياه واد دادس وأمكون قلت.

ويعد إنتاج الزيتون من أهم أنشطة الأعمال الزراعية في مدينة قلعة مكونة عوض الورد واللوز والتين ، وتمثل 20 %من الناتج الإجمالي للزيتون في المغرب .

وقد شهد هذا القطاع تطورات خلال العقدين الماضيين، وقد ترتب على هذا توسع في الإنتاج في السنوات الأخيرة رغم الظروف المناخية الصعبة، ويعد المغرب حاليا ثاني أكبر مصدر للزيتون في العالم.

محمد بوراقي مسير معصرة عصرية صرح لنا بأن انتاج الزيتون بقلعة مكونة ضعيف جدا هذا الموسم ، حيث لا نستقبل الكميات الكبيرة المعهودة في المواسم السابقة ، اليوم ننتظر مدد من الزمن في اليوم لاستقبال الزيتون الكافي حتى نتمكن من مباشرة عملية الطحن ، خاصة وأننا نملك معصرة عصرية قدرتها الإنتاجية 60 طن في اليوم ، وهو الأمر الذي يعطل اقلاع الألة اذا لم نتوفر على الكمية المطلوبة في اليوم.

وبلغ سعر اللتر عند بوراقي من الزيت ما بين 65 درهم و70 درهم عوض بعض الوحدات لي تبيع اللتر الواحد ب 80 درهم فما فوق ، كما أن الاقبال على شراء الزيت تراجع بالمقارنة مع المواسم الماضية ، بسبب ضعف الانتاج و المردودية و الغلاء حسب مواطنين مستجوبين ، وأخرين فضلوا شراء الزيت من مناطق خارج الاقليم بحثا عن الجودة و حتى الثمن

ويربط مهنيو القطاع الفلاحي هذه الزيادات بارتفاع تكلفة اليد العاملة المكلفة بعملية الجني، إضافة إلى تأخر التساقطات، مشددين على أن الأسعار قد تعود للتراجع والانخفاض في حالة هطول المطر.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: