أخر أخبار

ico عبد اللطيف حموشي يقوم بزيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله ico ادعاءات البرلمان الأوروبي : المغرب ليس مجبرا على الإدلاء بشهادة حسن السلوك في مجال حقوق الإنسان (لقاء تواصلي) ico تصفيات كأس إفريقيا للأمم “كوت ديفوار 2024”.. المغرب يستضيف مباريات منتخبات افريقية شهر مارس المقبل ico تنغير ….إجتماع عاجل يرأسه عامل الإقليم حول مراقبة الأسعار وجودة المواد الغدائية ico جائزة الحسن الثاني للغولف لسنة 2023 استثنائية بكل المقاييس ico الصحة : التصريح الصحفي الشهري الخاص بالحالة الوبائية لجائحة كوفيد -19 في بلادنا ico برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى رئيس جمهورية تركيا على إثر الزلزال العنيف الذي ضرب مناطق جنوب شرق بلاده ico المغرب: موجة برد جديدة من الاثنين الى الخميس بهذه المناطق ico كأس محمد السادس الدولية للملاكمة (اليوم الثالث).. تأهل وداد برطال وإقصاء مبكر لمحمد ربيعي ico الداخلة.. انطلاق فعاليات الدورة التاسعة للسباق التضامني “الصحراوية”

المجلس الوطني للصحافة المغربية:ما نشرته “آشكاين” حول اللاعب زكريا أبوخلال وَصْمٌ غير مقبول

25 ديسمبر 2022
A+
A-

صوت الأمة:بلاغ عن المجلس الوطني للصحافة المغربية.

نشرت الصحيفة الرقمية، “آشكاين”، اتهامات ضد لاعب المنتخب المغربي، زكرياء أبو خلال، بخصوص ادعاءات حول سلوكه، أثناء مشاركته في نهائيات كأس العالم، بقطر، وهو الأمر الذي لا يمكن اعتباره عملا صحافيا بأي شكل من الأشكال، لأن لا علاقة له بتغطية حدث رياضي، حظي بمتابعة واسعة، من طرف الجمهور المغربي والعالمي.

إن المجلس الوطني للصحافة، يسجل هنا أن التركيز من طرف الصحافة على أي شخص بسبب انتمائه العرقي أو الديني، يعتبر وصما غير مقبول، ترفضه كل مواثيق أخلاقيات الصحافة، ومنها ميثاق أخلاقيات المهنة، المعتمد وطنيا، كما أعده المجلس، والمنشور في الجريدة الرسمية، كما ينص على ذلك القانون، إذ تؤكد المادة الثانية، في باب المسؤولية إزاء المجتمع، أنه “لا يجوز التمييز بين الناس بسبب جنسهم أو لونهم أو عرقهم أو إعاقتهم أو انتمائهم الديني أو الاجتماعي، أو من خلال كافة أشكال التمييز الأخرى، ولا التكفير والدعوة للكراهية والوصم واللاتسامح، كما يلتزم الصحافي بعدم نشر وبث مواد تمجد العنف والجريمة والإرهاب”.

والمجلس إذ يستنكر هذا السلوك من طرف الصحيفة المذكورة، ينبه إلى خطورة الإنسياق وراء الإثارة المجانية، لاسيما وأن بعض وسائل الإعلام الأجنبية حاولت الإساءة للمنتخب المغربي، من خلال تحريف سلوك لاعبيه، خلال تعبيراتهم العفوية عن تشبثهم بقيمهم الأصيلة، الثقافية والعائلية.

إن المسؤولية إزاء المجتمع، كانت تقتضي من الصحيفة المذكورة، أن تتوخى اليقظة والحذر، فيما تنشرمن ادعاءات، بعيدة كل البعد عن المجال الرياضي، وعن الإنجاز الذي حققه المنتخب المغربي، وروح المثابرة والتضحية، والتشبث بالوطنية والإنتماء الحضاري، التي عبر عنها اللاعبون، والتي لقيت صدى طيبا وتجاوبا، ليس في البلدان العربية والإفريقية، فحسب، بل وفي العالم.

.وسيعرض المجلس الوطني للصحافة، طبقا لميثاقه والقانون الذي يؤطر عمله، هذا الملف على لجنة أخلاقيات المهنة والقضايا التأديبية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: